-->
U3F1ZWV6ZTMwMDc3NzE0MDA4X0FjdGl2YXRpb24zNDA3MzkwMDIyMDA=
recent
أخبار ساخنة

لماذا نتثائب ؟

نتثائب في حياتنا بما معدله 220 ألف مرة ، أي بين 7 إلى 8 مرات في اليوم حيث تكفي سبع ثوان للتثاؤب في كل مرة .. مع ذلك ، فالحركات الخاصة بالجهاز التنفسي {وغيره} معقدة للغاية ..

لماذا نتثائب ؟

يبدأ كل شيء بأخذ نفس عميق يــــؤدي إلى اتساع الحلق و الحنجرة و الصدر و بذلك ينخفض الحجاب الحاجز و يلتوي اللسان إلى الخلف ، ويفتح الفم لأقصى حــد وتتوسع فتحات الأنف و تضيق الجفون حول العين حتى تـكاد تغلق تماماً .. وعندما تصل الرئتان إلى الإمتلاء لأقصى حد ممـكن ، نبدأ في عملية الزفير .

في العام 1941 ، قام عالم ألماني بــعرض فكرة وجود أربعة أنواع من التثاؤب :


  • عند الإستيقاظ من النوم (لتسهيل عملية التنفس).
  • عند التعب الجسدي (لمعادلة كميات الغازات الواصلة الى الرئتين).
  • عند الجـوع (وارتباطه بتقابضات عضلية في البطن).
  • وعنــد الضجـر...


//  نـظرية أخرى تقول أن التثاؤب يعمل على إبقاء أعضاء الجسم المختلفة فاعلة و يقظة بجلب كمية أكبر من الأكسجين إلى الرئتين و طــرد أسرع لثاني أكسيد الكربون.

و أكدت نـظرية حديثة أن سبب هذه الظاهرة هـو ضرورة ‹‹تبريد›› الدماغ عندما يصل إلى مـرحلة الحمولة الزائدة كما هـو الحال مع معالج الكمبيوتر الذي يحتاج إلى تبريد بشكل مستمر ...
هذه كلها دراسات مختلفة أثبتت أن عملية التثاؤب معدية ، أن أن بدءها مع شخص ما في مجموعة سيؤدي إلى نقلها إلى آخرين.

في بعض المجموعات الحيوانية ، تثاؤب رئيس المجموعة {كـالأسد مثلاً} هو إشارة لا إرادية إلى بقية أفراد مجموعته إلى أن وقت النوم قـــد حان للجميع.

تثاؤب زعيم المجموعة

إقرأ أيضاً : عـلاج الأرق


فالسبب إذاً قد يــكون واحداً من الأمـور التالية :

  • النعاس.
  • التعب الجسدي.
  • التــوتر النفسي.
  • زيادة كمية الأكسجين الواصل للدماغ.
  • تبــريد الدماغ.
  • الضجـــر.
//  أو ربما السبب هو أي منهم حسب الظروف الذي نجد أنفسنا فيه.



م.و.الد -2011-
تعديل المشاركة
author-img

HDZ.Co

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة