-->
U3F1ZWV6ZTMwMDc3NzE0MDA4X0FjdGl2YXRpb24zNDA3MzkwMDIyMDA=
recent
أخبار ساخنة

كيف يعمل الدماغ



الدماغ هو الجزء الأكثر تعقيداً و الأكثر غموضاً في الجسم 1 غــرام من النسيج 1 إلى 500 البشري .. مابين 300 الهـلامي مكون من 100 مليار خلية (الخلايا العصبية).
تنشىء كل منها أكثر من عشرة آلاف من الوصلات التي تــربطها بالخلايا القريبة منها.

كيف يعمل الدماغ



أدواته : 100 مليار خلية عصبية و عدد غير محدد من الوصلات.
لغته : نبضات كهربائية محدودة و حوالي 50 مادة كيميائية.
وظيفته : الإشراف على عمل الجسم ، معالجة الإشارات القادمة من الخارج ، تخزين الذكريات ، و الأهم من ذلك إعطاؤنا القدرة على التفكير.

  الحمل و الولادة

خلال تطور الجنين داخل الرحم ، يقوم الجسم بإنتاج مالا يقل عن 250 ألف خلية عصبية في الدقيقة . .. لكن، قبل الولادة بـ 15 الى 30 يوماً، تتوقف عملية الإنتاج هذه و تبدا عملية أخرى تستمر طوال الحياة : صنع وصلات بين الخلايا .
في هذه العملية ، تتم إزالة الوصلات الخاصة بالخلايا التي تفشل او تتوقف عن العمل ...مع العلم بأن تلك الخلايا يكون عددها بالفعل قد تقلّص عند الولادة .. والمصيبة الكبرى تأتي ما بين الثلاثين و الأربعين عاماً حيث تبدأ الخلايا الدماغية بالموت بما معدله 100 ألف خلية في اليوم دون أن يقوم الجسم بتعويضها  {تجديد إنتاج الخلايا العصبية نجح في المعمل فقط حتى الآن}.. ولحسن الحظ ، القدرات العقلية لا تنخفض نتيجة لذلك؛ حيث أن خلق وصلات جديدة يعمل على حفظ القدرات الذهنية التي تم اكتسابها خلال السنوات العمرية السابقة

  ثلاثة أدمغة

الدماغ البشري أو ما يسمى {بالمخ – Encephalon} هو نتيجة تداخل ثلاثة انواع من الدماغ ظهرت خلال مراحل تطور الفقاريات.

الخلايا الدماغية


من الأسفال (عند قاعدة الجمجمة) يوجد الدماغ الأقدم المسمى Rhombencephalo المتخصص في السيطرة على النشاطات الــلاإرادية (كـالتنفس و الدورة الدموية) و هو مكوّن من المخيخ و القناة الدماغية ...ثم إلى الأعلى، هناك الدماغ الأوسط المحتوي على جزء عصبي صغير مكون من السويقات الدماغية و من الرقاقة الرباعية .. ثم هناك الدماغ الأمامي Prosencephalon وهو الجزء الأحدث و ينقسم، إلى جزئين هما النظام الليمبي Limbic System و من الدماغ الإنتهائي أو Telencephalon  .. من النظام الليمبي (المحتوي على منطقة المهاد ، خلية هيبوثالامس، الغدة النخامية ، والهيبوكمبوس Hippocampus) يصلنا الشعور بالجوع ، بالعطش ، وبالحاجة الجنسية ..ثم إلى الأعلى، هناك اللحاء الدماغي وهو أكثر الأجزاء حداثة وفيه تتركز وظائف الذكاء واللغة.

  حمايته

يحتل اللحاء الدماغي الجزء الأكبر من مساحة الجمجمة ، واللفائف التي يشكلها تجعل من الصعب معرفة مساحتها في حالة مدها.. إلا أن الصورة في أسفل هذا المقال توضح أن هذا سيجعلها تأخذ جزءً أكبر بكثير من حجم الرأس .
الشق الأعمق هو الذي يفصل نصفي الدماغ (الأيمن و الأيسر) المتصلان فيما بينهما عن طريق جسم صلب مكوّن من ألياف عصبية . أما الشقوق الرئيسية الأخرى فهي تميز الأجزاء المسماة {الفصوص الدماغية – Lobes}.
الجزء الذي يغلف المخ يسمى {Meninx} و هو المسؤول عن تغذيته و حمايته .. ولأغراض الحماية أيضاً نجد أن المخ به عدد كبير من الثغرات المليئة بالسائل الدماغي الـنخاعي {Cerebrospinal  Fluid} الذي يخلق حالة شبيهة بحالة إنعدام الوزن في الفضاء الخارجي مما يساعد الدماغ على مقاومة تأثير الجاذبية و التنقلات التي تصاحبها حركة سريعة للرأس.

رسم أجزاء الدماغ


  لماذا نكره الحمية الغذائية

هناك نوع آخر من الحماية يجعل من الصعب للأسف، تخفيف الوزن وفق رغبتنا ... فإذا كانت عملية صوم معينة تظهر وكأنها تؤدي لتضرر العضلات بدلاً من الكتلة الدهنية للجسم ، فإن هذا يكون بسبب أن الدماغ يحاول حماية نفسه ..فـــغذاء الدماغ هو السكر ، وبما أن الخلايا العصبية لا يمكنها استخراج السكر من الدهون ، فحالما تنتهي الكمية التي يقوم الكبد بتزويدها ، يتم استخدام البروتينات ما يؤدي إضعاف العضلات .. هذا بالطبع أفضل لأن الألياف العصبية في الدماغ منفصلة عن بعضها البعض بواسطة غلاف يسمى {المياليني – Myelinated} وهو مكوّن من دهون، فلو تمكنت الخلايا العصبية من "إلتهامه" فستكون النشاطات الدماغية مستحيلة ... وهو ما يحدث عند المصابين بمرض تصلب الأنسجة المتعدد Multiple Sclerosis.

  الخلية العصبية – حجر الزاوية

هي خلايا متخصصة في تجميع , معالجة ونقل النبضات العصبية .. تتكون الخلية العصبية من جسم الخلية Cell Body  والمحور Axon  والتغصنات Dendrite  ومن أهم خصائصها (مقارنة مع أنواع الخلايا الأخرى) قدرتها على التوصيل وقابليتها للإثارة.

تنقل التغصنات النبضة العصبية إلى جسم الخلية، في حين ينقلها المحور من جسم الخلية ..هناك ثلاثة أنواع من الخلايا العصبية : الحسية Sensory Neuron  والحركية Motor Neuron والوسطية  Interneuron ..الحسية تنقل النبضة من العضو المستقبل Receptor إلى الجهاز العصبي المركزي Central Nervous System الحركية تنقل النبضة من الجهاز العصبي المركزي إلى العضو المتأثر ، أما الوسطية فتوجد بالكامل داخل الجهاز العصبي المركزي وتقوم بنقل الرسائل بين أجزائه .
بفضل التغصنات و المحور ، فإن رقم الوصلات العصبية التي تقوم بإنشائها جميع الخلايا العصبية في دماغ بشري تزيد عن عــدد كل الأجسام السماوية في الكون ...   العالم الإنجليزي _تشارلز سكوت Charles Scott_ (الحاصل على جائزة نوبل في عام 1932) هو أول من اكتشف وجود هذه الوصــلات.

  الرسائل الكيميائية

تنتقل النبضات في الإشتباك العصبي عبر تفريغ الخلية المرسلة بواسطة نواقل عصبية Neurotransmitter ترتبط بها مستقبلات متخصصة على أغشية الخلايا المستقبلة ليحصل التوصيل... سرعة نقل النبضات تصل إلى 400 كيلومتر في الساعة ... يمكننا تشبيه النواقل العصبية بالكلمات في لغة محدودة إلا أنها غاية في التعقيد .. هذه اللغة مكوّنة من خمسين كلمة فقط لكنها قادرة على تزويد تعليمات مفصلة ..
حتى اليوم، لايوجد معجم أو قاموس يمكنه ترجمة هذه الرسائل الكيميائية ..لكن يمكننا تقسيم النواقل العصبية إلى مجموعتين ، واحدة ذات فعل سريع ، وأخرى ذات فعل بطيء ....في الأولى توجد جزئيات مثل الأسيتيلكولين Acetylcholine ، الأدرينالين Adrenaline ، النورادرينالين Noradrenaline ، الدوبامين Dopamine والسيروتونين Serotonin ؛ وهي جزئيات صغيرة وظيفتها تحفيز الردود الفورية من فهم نوع عطر معين تم شمه ، إلى القيام بردة فعل على ابتسامة من شخص مــا.

مركبات نويروبيبتايد Neuropeptides هي إحدى النواقل العصبية في المجموعة الثانية (ذات الفعل البطيء) ، أشهرها السوماتوستاتين Somatostatin والبيتا-إندورفين Beta-endorphin وهي جزئيات كبيرة و بطــيئة في ردة الفعل لكنها قادرة على إنتاج تغييرات طويلة الأمـد مثل إعطاء شكل معين للوصلات العصبية أو خفض الإستقبال لبعض النواقل العصبية مما يجعلها "صمّـاء" فيما يخص أوامر معينة






شارك معنا




تعديل المشاركة
author-img

HDZ.Co

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة