-->
U3F1ZWV6ZTMwMDc3NzE0MDA4X0FjdGl2YXRpb24zNDA3MzkwMDIyMDA=
recent
أخبار ساخنة

الاطفال و الانترنت

أخذت برامج الكومبيوتر المصممة للأطفال تلعب دوراً كبيراً في حياتهم، و بالمثل يمكن أن تصبح شبكة المعلومات الــدولية [ الإنترنت ] وسيطاً ثقافياً و تعليميا و ترفيــهياً متميزاً لـلأطفــال.

الاطفال و الانترنت


يجمع الأنترنت بين خصائص الوسائط الإعلامية الأخرى ( الكتاب - المجلة - التلفاز ..الخ ) فهي تعرض الصوت و الصورة و الفيديو بجانب الكلمة المكتوبة . و الســـؤال المُلح الذي يطرحه كثير من المربين و المهتمين هو عن سلبيات تعامل الأطفال مع الانترنت ؟، و كيف يستفيد الطفل من الأنترنت دون التأثر بهذه السلبيات؟ . بعضهم يطالب بإبعاد أطفالنا عن الأنترنت حماية لهم من مساوئ التعامل معه من حيث الإدمان و مشاهدة المواقع السيئة و غير ذلك ، و هناك فريق لا يمانع في تعامل أطفالنا مع الأنترنت و لكن بحذر شديد و في وجود من يشرف عليهم أولياء الأمور . و في وجود الحذر و الحماية  ... كيف يستفيد أطفالنا من الأنترنت ؟ قبل الإجابة عن هذا السؤال ،أعرض لك أهم إيجابيات و سلبيات الأنترنت بالنسبة للأطفـــال.

  قوة إيجابية :     


ذكرت نتائج مسح أجري سنة 2000 على مايزيد على 1700 منزل مربوطة بشبكة المعلومات العالمية <الإنترنت> في الولايات المتحدة أن الآباء يرون فـي الإنترنت << قوة جديدة إيجابية في حياة الأبناء >> و أشارت بعض النتائج المهمة التي توصلت إليها الدراسة إلى أن :


  1. - التعليم هـو السبب الأساسي لشراء الأسر الأمريكية أجهزة الحــاسوب ، ووصلها بالأنترنت .
  2. - الأنترنت لا ينتقص من أنشطة أخرى للأطفال مثل المطالعة و الرياضة.
  3. - الأنترنت لا يـعزل الأطفال عن بقية أفراد عائلتهم ،  أو اندادهم  أو مجتمعهم .
  4. - الفتيات يتعاملن مع الأنترنت كــالفتيان تماماً.
  5. - يمكن للمدراس أن تساهم في << ردم الهوة الرقمية >> التي تفصل بين من يمتلكون وسائل المعلومات ، و من لا يمتلكونها . و يتبين من هذا أهمية الدور الذي يمكن ان تلعبه شبكة الأنترنت في حياة أطفالنا إذا أحسنّــا إستخدامها.


و من مميزات الانترنت الجمع بين الثقافة و التعليم و الترفيه في آنٍ واحد فيمكن أن تقدم المعلومة في أكثر من شكل و بأكثر من وسيلة و منها وسائل تفاعلية و شائقة مثل الألعاب و المسابقات.
و يسهم الأنترنت أيضاً في التواصل المعرفي بين التلميذ و أستاذه من ناحية ، و بين التلميذ و أصدقائه و زملاء الدراسة من ناحية أخرى ، و ذلك عن طريق فتح قنوات للحــوار  [Chatting]  أو عن طريق البريد الإلكتروني [E-mail] هذا بالإضافة إلى التواصل مــع مواقع و مؤسسات تعليمية عــالية ، و إمكان إجراء الإختبارات بسهولة و يُسر .

  مشــروع رائد :   


و عن تأثير الأنترنت في العملية التعليمية أحب أن أشير إلى مــشروع رائـد و هو الأول من نوعه في العالم العربي و هو مشروع الريادي الذي أطلقة و لــي عهد دبي

الاطفال و الانترنت

لإنــشاء مـدراس إلكترونية في الإمارات العربية المتحدة و قد إتخذت خـطوات لتحقيق هذا المشروع بالتعاون مع عمالقة تقنية المعلومات .

  احــذروا الأنترنت :   


أطلق البعض صيحة تــحذير من الإنترنت خـوفاً على أبنائنا من إدمان التعامل معها و الجــلوس بالساعات الطويلة أمام جهاز الكومبيوتر و الهــواتف الذكية مما يـؤثر سلباً في صحتهم . وعن الأضرار الصحية للأنترنت يقول الدكتور _أيمن محمد السالمي_ مدرس الجراحة العامة بكلية طب جامعة جنوب الوادي بمصر : " إن الجلوس لـساعات طويلة أمام شاشة الأنترنت يـؤدي إلى الترهل و تيبس في المفاصل و اعوجاج في العمود الفقري ، بالإضافة إلى التأثير في الطاقة الذهنية و القدرة الإبصارية و التي من أهم أعراضها الصداع و زغللة العين ".  و يستـطرد مؤكداً : إن الأطفال أكثر ضحايا الأنترنت و هم يجلسون أمام شاشته مبهورين بالألعاب و الألغاز و الاتصال بالأصدقاء دون الاهتمام بعدد الساعات التي يقضونها أما هذا الجهاز المدمر.
إضافة إلى إصابة الأطفال بــالتبلد الفكري و الوجداني فالكثيرون منهم -يمتنعون عن الأكل و الشراب ولا يلتفتون لمذاكرة دروســهم.

و نضيف إلى ذلك ضرر التعامل مع المواقع السيئة و المحظروة و الممنوعة التي تبث على الشبكة و التي قد يشاهدها الطفل دون أن يقصد الدخول إليها نتيجة وجود ارتباط بينها و بين مواقع أخرى أو إعلانات . ولكن كل هذه السلبيات يمكن تجنبها بالتـزام بعض النــصائح و القواعـد لتعامل الطفل مع الإنترنت.

  نصائح لاســتخدام الأنترنت :   

ينصح الآباء و المشرفون على الشبكات داخل المدارس و الأندية بعمل تقنية مستمرة للشبكة لمنع الوصول للمواقع الممنوعة و ذلك عن طريق تحميل برامج لحماية الاطفال من الانترنت ، لتحميل البرنامج اضغط على الصورة
تحميل برنامج حماية الاطفال من الانترنت

ويمكن توجيه الأطفال بشكل مستمر للمواقع المفيدة مع تركهم يتصفحونها بشكل حر تحقيقاً للمتعة و الفائدة.
الحرص على دخول الأطفال الشبكة مدة قصيرة يومياً لتجنب المشكلات الصحية و تجنب مشكلة إدمان الإنترنت ، و يمكن تقديم بديل محبب لأطفالنا مثل أن نعرض عليه ترك الشبكة للذهاب للنــادي مثلاً.


  و يُــنصح الأطفال بالآتي :   



  • لا تعط معلوماتك الشخصية مثل عنوان منزلك و رقم هاتفك لأي شخص على شبكة الإنترنت ، و إذا ألحّ أحد في هذا المطلب تجاهله تماماً و قل : لا..مهما كانت الأسباب التي يعطيها لك مقنعة.
  • لا تتجاذب مع من تحدثه أي ألفاظ بذيــئة أو غير لائقة ، و أخبر والديك عن تلك الألفاظ فوراً و سجّل التاريخ واليوم الذي أُرسلت فيه تلك الألفاظ غير الــلائقة.
  • أخبر والديك بأي معلومات غير ملائمة تجدها على الشاشة و تشعرك بعدم الإرتياح مثل الإعلانات أو بعض المواقع الغير لائقة.
  • لا تقابل أي شخص تتعرف عليه في شبكة الإنترنت خارج المنزل ، أما إذا أردت أن تقابله فأخبر والديك لاصــطحابك.
  • ضــع جـدولاً بمساعدة والديك لــلأوقات التي تجلس فيها على شبكة الإنترنت وعن طول المدة المسموح لك بـها إلى جانب الإنترنت.


اللهم احمي شبابنا و شباب المسلمين 

الكاتب : خالد محمد خــلاوي
- بـــتصرف -



الاطفال و الانترنت










تم تحديث هذه الصفحة : 20/05/2016


تعديل المشاركة
author-img

HDZ.Co

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة