-->
U3F1ZWV6ZTMwMDc3NzE0MDA4X0FjdGl2YXRpb24zNDA3MzkwMDIyMDA=
recent
أخبار ساخنة

طرق الوقاية من الإدمان

قال الله تعـــالى :
** ولا تلــقوا بأيديكم إلى التهلــكة  ** ( البقرة : 195 )


مدونة ebc4you



  أولا : الاكتشاف المبكر

كلما كانت عملية الاكتشاف مبكرًا كلما كانت أسهل في العلاج وأسرع ، فالحالات الحديثة أسهل في العلاج والشفاء عشر مرات من الحالات المزمنة ، ويقع عبء الاكتشاف المبكر على الأسرة ، فلو كانت الأسرة مترابطة كما رأينا في القصة السابقة لسهل جدًا كشف الحالة ، ولكن لو كانت الأسرة منشغلة ومفكَّكة ، فالأب يعمل طوال اليوم ولا يعود إلى البيت إلاَّ في وقت متأخر، وقد تحول البيت بالنسبة له إلى فندق، والأم أُنهِكت قواها بين عملها الوظيفي وأعمال البيت، والأولاد كلٍ مع نفسه، فإنه يصعب اكتشاف الحالة مبكرًا.


  ثانيًا - قرار التوقف وبدء العلاج

هناك ملاحظات هامة يجب مراعاتها عند بدء مرحلة العلاج وهي:

 1-  عند اكتشاف حالة الإدمان تحتاج الأسرة للتماسك وضبط الأعصاب حتى لا تقابل الموضوع بغضب وهيجان وصراخ ثم استسلام.. حقًا إن سقوط أحد أعضاء الأسرة في براثن الإدمان هو محنة حقيقية ، ولذلك تحتاج الأسرة إلى صبر طويل ، وإلى تكيُّف مع الظروف الجديدة.

2-  
 قبل بدء العلاج يجب توجيه رسالة إلى وجدان المدمن من أقرب أحبائه ، ومضمون هذه الرسالة " إنك لو استمريت في هذا الطريق فإنك حتمًا ستموت ، ونحن نحبك ولا نرضى لك بهذا " وعندما تصل هذه الرسالة إلى المدمن عندئذ يمكن بدء الحوار معه لبدء رحلة العلاج.

 3-  تمكين الحب للمدمن ، وإذابة جبال الجليد التي تفصله عن الأسرة ، مع البعد كلية عن لغة الوعيد والتهديد، والاحتقار والازدراء ، ويظل هذا الأمر سرًا بين الأسرة والطبيب المعالج    .

 4-  يجب أن تكون هناك يد حازمة تمنع المال عن المدمن دون إصغاء إلى نداءات الشفقة ، لأن معنى إعطاء المال أننا نقول له : "  نحن موافقون على إدمانك وموتك، وسوف نساعدك على قتل نفسك "

 5- تبدأ رحلة العلاج بواسطة الطبيب المختص الذي يتعرَّف على حجم المشكلة وأسبابها ويتأكد من الرغبة الصادقة للمدمن في العلاج

  ثالثا: علاج أعراض الانسحاب Detoxification


خلال هذه المرحلة يجب الالتفات إلى الأمور الآتية:

1-  في بداية هذه الرحلة القصيرة يتفهم الطبيب ظروف المدمن ، فيتعرف على المادة التي يدمنها ، والمدة التي تعاطى فيها هذه المادة ، والكمية التي يتعاطاها ، والأوقات التي يتعاطى فيها ، ومصدر المال الذي يشتري به هذه المادة ، وما ترتب على التعاطي من مشاكل شخصية وأسرية ومشاكل في العمل وفي المجتمع ، ومدى جديَّة المدمن ورغبته الصادقة في العلاج ، ويعلم الطبيب المعالج تمامًا بأن المريض سيكذب وينكر ويلف ويدور ويراوغ لأنه لا يريد أن يكشف نفسه أمام الآخرين ، وأيضًا يخاف جدًا من التوقف عن التعاطي ، ولذلك ينسب كل فشله إلى نفسه ويبرئ المخدرات منها ، وحقيقة إن مريض الإدمان هو إنسان ممزق بين طلب الشفاء والتمسك بالمخدر، فقد يبكى طالبًا المساعدة في العلاج في الوقت الذي يخفي فيه المخدر في أماكن لا تخطر على بال مثل سيفون دورة المياه ، أو لصق المادة بشريط لاصق على جسده.. الخ ...


 أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يحمي شباب المسلمين من هذه الآفة الفتّاكة و غيرها من الآفات إنه هـــو السميع العليم.







تم تحديث هذه الصفحة : 17/05/2016






جميع الحقوق محفوظة
تعديل المشاركة
author-img

HDZ.Co

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة